إبراهيم الشريف أزياء راقية “The Tainted Rose”, ربيع-صيف 2013

مرحلتان انتقاليتان بين الأسر والحرية، عبّرت عنهما ألوان غنية وتصاميم عابقة بعبير الورد وسحر الموسم، قدمهما المصمم ابراهيم الشريف الذي عَبَرَ الى الضوء في أول مجموعة متكاملة لموسم ربيع وصيف 2013 حملت اسم The Tainted Rose، مستنداً الى موهبته الفنية في عالم التصاميم التي بدأت منذ طفولته، وتوّجها بافتتاح دار أزياء خاص به يحمل اسم Isdesign House.

تلخص فكرة المجموعة تجربته من خلال قصة فنية لعبت فيها دور البطولة امرأتان تتحديا المحيط الاجتماعي الذي تنتميان اليه، قبل عبورهما الى عالم الأضواء، وهو سيناريو يتطابق الى حد بعيد مع تجربة المصمم ابراهيم الشريف الذي لمعت موهبته في الصغر، حيث كان يصمم فساتين استثنائية، وتنفذها والدته، فجسّدها من خلال الألوان التي استخدمها، اذ تدرج من الألوان الداكنة كالأسود والكحلي التي تشير الى العوائق الاجتماعية التي تحدّ من انطلاقة المرأة في المجتمع المحيط بها، وصولاً الى الألوان القوية مثل الأصفر والأحمر التي تشير الى الانطلاق والتحرر من القيود، لتُختتم باللون الأبيض الذي يعلن عن انطلاقة تجربة وولادة مرحلة جديدة في حياة الفنان في بيئته الاجتماعية، ويهديها الى المرأة النجمة في كل العصور.

هذا السيناريو، ينسجم مع التطلعات الفنية في الاعلان عن المجموعة الأولى، حيث صور المصمم ابراهيم الشريف المجموعة ضمن اطار مشهدي استمده من اسم المجموعة نفسها وهي الورود المحاطة بالشوك، المقصود بها العوائق الاجتماعية، لكنها تعبر عن انتمائها للموسم الربيعي والصيفي من خلال البهجة التي بدت في التصاميم التي انقسمت بين الفساتين الطويلة والقصيرة، وسحرها الأنيق المنسجم مع تطلعات المرأة الأنيقة والعصرية. وكانت الأقمشة تعبر عن هذا الزخم الفني لجهة الانسيابية التي تتمتع بها، والأنوثة التي تتركها اقمشة الدانتيل والموسلين والتول والشيفون... فضلاً عن اعتماد أقمشة قديمة كانت موجودة في خزائن أمه الفنانة، فأعاد تصميمها باطار عصري يتناسب مع تطلعات المرأة المرهفة والأنيقة.

وطغى الحزام العريض على تصاميم مجموعة The Tainted Rose لا سيما في فساتين السهرة الطويلة، وظهرت باللونين الفضي والذهبي لتعبر عن رؤيته للمرأة النجمة التي حاول مخاطبتها ضمن المجموعة، ليُضاف الحزام الى باقة من التطريز بأحجار شواروفسكي والقطع المعدنية المعتّقة، فضلاً عن “الباييت” والورود النافرة التي تعبر عن روح المجموعة وخطها الفني.. وقد ظهرت الأشواك ضمن التطريز على الكتفين، وفي مختلف مواقع الفساتين لتجسد التوجه العام للمجموعة. كما خاطبت بعض الأشكال الفنية الظاهرة فن الهيبيز والروك من خلال المسامير العامودية التي تتشابه مع هذا الفن.

الحرية التي انتهت اليها المجموعة، من خلال اللون، عبّر عنها المصمم ابراهيم الشريف بلون الفرح الذي جسده فستان الزفاف الأبيض الذي بدا ساحراً بانطباعه الأنيق والراقي، وتطريزه القائم على نسيج الورود النافرة من القماش نفسه، وهو المستمد من المجموعة واسمها، ليعزز فكرة الحرية والانطلاق من القيود الاجتماعية التي تم التعبير عنها في ختام مجموعة The Tainted Rose.

الصور المصغرة
ملئ الشاشة